www.sidimakhlouf.com

التعريف بعرش المخاليف و ببلدية سيدي مخلوف التقريب بين الاراء و جمع كل ميخص هذا العرش


    نبذة عن عرش المخاليف

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 29/12/2008

    نبذة عن عرش المخاليف

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 29, 2008 3:54 pm

    تختلف الروايات في سلالة الوليّ الصالح سيدي مخلوف بن علي، لكن الجميع يتفق أن نسبه شريف يعود إلى السيد: علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه ) و سيدة نساء الجنة فاطمة الزهراء بنت خير خلق الله و رسوله صلى الله عليه وسلّم، فهناك من كتب: سيدي مخلوف بن علي بن خلف الله بن عمر بن محمد بن يعلى بن عبدا لعالي بن أحمد بن عمر بن سليمان مرورا بالأدارسة، الأصغر و الأكبر ( المرجع: مخطوط مشتح عبدا لقادر ).
    و منهم من كتب: سيدي مخلوف بن علي بن خلف الله بن عمر بن محمد بن يعلى بن أحمد بن عبدا لعالي بن عمر بن سليمان الجز ولي بن عبدا لعزيز مرورا بالأدارسة ( المرجع: مخطوط تاريخي مكتوب باليد ).
    و منهم من ذكر: سيدي مخلوف بن علي بن خلف الله بن عمر بن محمد بن يوسف بن عبدالملا بن أحمد بن عمر بن سليمان بن أحمد بن عبدا لعزيز بن جاب الله بن عيسى مرورا بالأدارسة ( المرجع: مخطوط يُعرف عن عائلة مخلوف بن دريس بن دهينة، و قد يكون هناك خطأ في الكتابة فقط )
    و في مخطوط آخر يرجع تاريخه إلى عام 1911 م تنسب الشجرة ( الشجارة ) كسابقتها مرورا بالأدارسة.
    وذكر أيضا في كتاب دائرة معارف القرن العشرين و أيضا في كتاب قادة فتح المغرب أن مدينة فاس هي عاصمة الدولة السعدية حيث إمتد حكمها إلى قبائل سوسة و هوارة، و كان تفاؤل المغاربة بهذه الدولة كبير حتى أُطلق عليهم السعديون لأنهم كانوا رابحين في حروبهم ضد البرتغال، و يذكر بأن أول من نزل بالمنطقة قادما من الحجاز اسمه علي بن مخلوف الذي كان عالما فقيها و يشتغل بالتعليم فبنى له أهل هوارة زاوية حتى قيام الدولة السعدية كما ذُكر سابقا.
    و قد ذُكر سيدي مخلوف في عدة كتب من بيتها كتاب مولاي الحميسي ( الجزائر من خلال رحلات المغاربة في العهد لعثماني ).. كما أن الرحالة بن الناصر الدرعي الذي مرّ خلال سنة 1709 م يقول: " و مررت ضحى بأولاد سيدي مخلوف و هم أشراف.. "
    كما ذُكر في كتاب تاريخ الجزائر الثقافي من القرن العاشر إلى الرابع عشر ميلادي عن هجرة العُلماء و الأولياء الصالحين في تلك الفترة، أي بعد انهيار الدولة السعدية، حيث أن الولي الصالح سيدي مخلوف جاء إلى منطقة جبل لزرق ( بولاية الأغواط) و أنشأ بها زاوية في خيمته و لم يلبث طويلا حيث عاد من حيث أتى تاركا وراءه بنات و بنين ( المرجع: المجلة الإفريقية التاريخية )
    كما ذُكر سيدي مخلوف في كتاب آخر باللغة الفرنسية تحت عنوان: Pays d’Abel يتكلم عن الصحراء الجزائريــــة.
    و جاء التسلسل العائلي لأبناء سيدي مخلوف الذين استوطنوا بمناطق أخرى من الجزائر حسب المراجع الفرنسية، نذكر على سيبل المثال: سالم بن مخلوف، علي بن مخلوف، لخضر بن مخلوف... الخ
    و قد كان قدوم الجد الأول إلى منطقة الأغواط قبل سنة 1660 م، حيث ملكوا مساحات شاسعة من الأراضي مابين الأغواط و الجلفة، ويعتبرون من أهم عروش المنطقة مع الأحلاف و رجال المقاومة، ولقد أنشد عنهم الولي الصالح سيدي الحاج عيسى حوالي سنة 1700 م قصيدته المشهورة: يا فارس إن جيت أدنى.
    و توسع عرش المخاليف عبر مناطق الوطن: منطقة الشبكة ببريان و حاسي الرمل بالنسبة لمخاليف الصحراء الذين يدعون بـ: الجرب نظرا لإصابة إبلهم بهذا الداء، الذين اشتهروا بصيد النعام و الفروسية و شدتهم في القتال، وهناك آخرون بالمنصورة، شفة، بلاد القبائل، بشار، مخاليف حركات، طولقة، الغرب الجزائري... الخ
    أما بالنسبة لضريح الابن الصالح سيدي أحمد بن مخلوف فيرجع بناؤه إلى مرحلة الأتراك نظرا لهندسة و طراز بناء الضريح الحالي.
    و المجال مفتوح للباحثين في هذا الموضوع.. و تشكراتنا الخالصة للباحث السيد/ مخلوف صادقي بن مختار و مشروع بحثه المسمى " مجمع البحوث في التاريخ الموروث “ الذي نتمنى أن يرى النور قريبا.
    ملاحظة : بعد أن أطيح بنظام حكم الأدارسة وتشتتهم في مختلف الأصقاع متنكرين ومخفين أصلهم وشرف نسبهم خوفا من البطش و التقتيل ، و كان من بين هؤلاء علماء أجلاء و أولياء صالحين نشروا العلم و أسسوا الزوايا و حافظوا على تراث الأمة رغم صعوبة تلك المراحل و ما تميزت به من حروب .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 11:39 pm